جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة دار التراث 1440ق - 2019م

بالوثائق العثمانية: دار التراث تكشف عن وثائق نشأة الوهابيّة واستقرار اول دولة لآل سعود

2014-12-19

 

يوثق كتاب "وثائق نجد" الذي اصدرته مؤسسة دار التراث في مدينة النجف الاشرف ضمن سلسلة اصداراتها اهم التقارير الخاصة بالأمراء العثمانيين المعاصرين لظهور مؤسس الوهابية محمد بن عبد الوهاب واستقرار اول دولة لآل سعود من خلال اعداد وانتخاب (60) وثيقة اعتماداً على الأرشيف العثماني .

 

وقال رئيس مؤسسة دار التراث السيد حسن الموسوي البروجردي : " يبيّن الكتاب أهم الوثائق المنتخبة للحوادث خلال الحقبة الزمنية - مطلع القرن التاسع عشر- التي شهدت بروز الحركة الوهابية في اراضي نجد والحجاز في ايام دولتهم الاولى ايام عبد العزيز والتي كانت حافلة بالصراعات والتحركات والنزاعات بين الوهابيين والمناطق المجاورة لهم" ، مشيراً الى ان " الدولة العثمانية وثّقت تلك المواقف التي كانت لها من خلال الفرامين والمكاتبات التي كانت تجري بين القادة العسكريين وأشراف الحجاز من جهة والسلطان العثماني وحكومته الى هؤلاء من جهة اخرى " .
وعن اهمية هذه الوثائق أضاف البروجردي : " لقلة المعلومات المعاصرة للتحالف الوهابي السعودي فان هذه الوثائق ستحلّ الكثير من المشاكل والاختلافات الموجودة بين الروايات والمعلومات التأريخية التي وصلت الينا عن شيخ الوهابية محمد بن عبد الوهاب والمتحالف معهم محمد بن سعود ، وما يزيدنا تاكيداً اننا نجد ان تلك الوثائق قد حُرّرت بخطوط مصدّريها موشحة بتواقيعهم وتواريخ كتابتهم " .
وتابع : " ان اخراج هذه الوثائق سيزيح الستار عن الأيام الأولى لتأسيس هذه الحركة والهجمات والدمار الوحشي والقتل الذي شمل المسلمين –شيعةً وسنةً- على يديها سيما الغزو الوهابي لمدينة كربلاء في العراق عام 1802م " .

 

 

يذكر أن المؤسسة أطلقت سلسلة من الإصدارات تُعنى بشؤون حفظ وتوثيق ونشر فهارس المخطوطات والوثائق.

 

 

 

 

Please reload