جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة دار التراث 1440ق - 2019م

دار التراث تطلق مشروع فهرسة المخطوطات إلكترونياً هو الأول من نوعه في العراق

2015-11-01

أعلنت مؤسسة دار التراث في النجف الأشرف عن إطلاقها مشروع فهرسة المخطوطات ألكترونياً الذي يُعدّ الأول من نوعه في العراق .

وصرّح المدير العام للمؤسسة علاء الأعسم  : " ان المشروع الذي أعدته المؤسسة يتميز بعدة مزايا أهمها انه يسهل للباحث العربي خاصة الوصول الى معلومات فهارس المخطوطات العالمية من خلال تقسيم حقول البطاقة الببليوغرافية لكل مخطوطة الى عدة اقسام حيّوية بما يساهم في اختصار الوقت وسرعة البحث في الوصول للمعلومة من قبل الباحث ".

وأضاف الأعسم : " تم وضع حقول من شأنها توحيد الاسماء والمصطلحات الاستنادية فضلاً عن قوائم رؤوس الموضوعات وتخصيص حقول من شأنها الاعداد لوضع أرقام التصنيف الموضوعي العالمي وفق النظام الاكثر دقة وشهرة المعروف بتصنيف (LC) لمكتبة الكونجرس ، وتسهيل مهمة الوصول الى الابداعات الفكرية سواء المخطوط منها او المطبوع من شبكة بحثية واحدة ، كما نسعى لربط ما وصلت اليه ايدينا من مصورات هذه النسخ الخطية مع بطاقتها الببليوغرافية حتى يتسنى للباحث الوصول الى نفس النسخة الخطية أو المطبوعة بعد حصوله على نتيجة بحثه " .

كما أوضح أحد المسؤولين عن إدخال المعلومات في المشروع محمد قاسم الخفاجي : " ان مشروع الفهرسة الإلكترونية للمخطوطات هو إحدى ثمار دورة إبن النديم التخصصية لفهرسة المخطوطات والتي سبق أن أقامتها مؤسسة دار التراث " ، مبيناً ان " العمل بهذا المشروع أنطلق منذ 3 أشهر تقريباً من خلال الإستعانة ببرنامج إلكتروني صممته المؤسسة متخصص بتنظيم وإدارة قواعد البيانات حيث يتم إضافة المعلومات الخاصة بالمخطوطات وكل ما يتعلق بها وفق معايير علمية معتمدة من قبل متخصصين في هذا المجال " .

وتابع الخفاجي : " أن عدد المخطوطات التي تم إدخال فهرستها إلكترونياً وصلت الى اكثر من (2500) مخطوطة لغاية الآن والعمل جارٍ ومتواصل في هذا المشروع الذي يُعدّ الأول من نوعه لامتيازه ببعض المميزات الخاصة و نأمل ان يُقدِّم الخدمة المتوخاة للباحثين بأسرع وقت ممكن " .

 

 

Please reload