جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة دار التراث 1440ق - 2019م

تعرَّف على أول كتاب تراثي نحوي لعالِم حلّي في العراق

2016-8-03

يمثل كتاب " الحدود النحوية والمآخذ على الحاجبية " محطة مهمة من محطات تطوّر الفكر النحوي في الحدود والمصطلحات منذ عصر سيبويه وكتابه إلى القرن الثامن الهجري ويعد أول كتاب تراثي نحوي لعالم حلي في العراق .

الكتاب صادر عن مؤسسة دار التراث في مدينة النجف الأشرف لمؤلفه كمال الدين ابن العتائقي الحلي (ت 790 هـ) قام بتحقيقه كل من الدكتور صالح الجبوري والمدرس قاسم السلطاني وقدّم له المحقق الحجة السيد حسن الموسوي البروجردي.


 يقع الكتاب في192صفحة من القطع الوزيري ، وهو من تلك الكتب التي ألفها ابن العتائقي في النجف الأشرف و وقّفها على العتبة العلوية المقدسة ، وعليها سلمت من حوادث الدهر ونسخته فريدة لم تكن لها نسخة ثانية .
 

وبحسب ما أفاد به المحققان للكتاب فان : " الكتاب يمثّل أنموذجاً جديداً في مثل هذا النوع من التأليف إذا ما أخذنا بنظر الاعتبار تأريخ تأليف هذا الأثر النحوي ، حيث يُعدّ المؤلف أول من جمع الحدود وشَرَحها في مؤلف واحد ، ويشتمل كتابه هذا على ثلاثة أنواع من التأليف : حدود نحوية ، شرح الحدود ، ومؤاخذات على حدود السابقين ، فضلا عن أن هذا التحقيق والنشر هو لأول كتاب تراثي نحوي لعالم حلي – في حدود إطلاعنا – في العراق " .

فيما يبيّن أستاذ الدراسات اللغوية العليا بجامعة بابل أ. د . رحيم جبر الحسناوي أهمية التحقيق خلال تقديم الكتاب  بقوله : " يقدم المحققان الفاضلان كتاباً مهماً لِعَلَمٍ بارز من أعلام الحلة للنشر بعد تحقيقه وتوشيحه بالتعليقات والشروح النادرة المفيدة ، وجاء عملهما متممّاً لعمل المؤلف بتأصيل المصطلحات ونسبة الحدود إلى أصحابها والوقوف على مواطن الإبداع عند العلامة ابن العتائقي " .
 

من جانبها أكدت مؤسسة دار التراث وعبر رئيسها السيد حسن الموسوي البروجردي على أن " المؤسسة وكعادتها في الإعتناء بمثل هذه الأسفار القيمة  تبنت على عاتقها إخراج الكتاب للقراء بحلية مقبولة تناسب ذوق العصر لكتاب ألفه أحد علماء أتباع أهل البيت (عليهم السلام) في النجف الأشرف و وقفّه على الحضرة الشريفة فيها " ، مشيراً إلى أن " الكتاب يتضمن ستة مباحث كان الأول : موقف المؤلف من الاختلاف النحوي ، الثاني : مآخذه على ابن الحاجب ، الثالث : انفراده بحدود وبطائفة من القيود والحدود ، الرابع : حدود لم يقلد فيها من سبقه بل انفرد بأسلوبه في وضعها ، الخامس : انفراده بحدود وبطائفة من القيود في الحدود والسادس والأخير : التحقيق والتعليق ، هذا بالإضافة الى خاتمة الكتاب في فصلين : الأول لحدود المفردات والثاني في حدود المركّبات ".
 

يذكر أن مؤسسة دار التراث في النجف الأشرف سبق وأطلقت سلسلة "نصوص تراثية" ضمن إصداراتها التراثية وهذا الكتاب جزء منها .

 

 

 

 

 

Please reload