جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة دار التراث 1440ق - 2019م

في النجف : إحياء احد اوائل شروح نهج البلاغة في المشرق الإسلامي

2016-9-30

ضمن مشاريعها في إحياء التراث المخطوط ، أنهت مؤسسة دار التراث في مدينة النجف الأشرف والتي تعنى بشؤون حفظ التراث الإِسلامي وتوثيقه ونشرِه، العمل على طباعة كتاب أعلام نهج البلاغة طبق النسخة الأصلية لنسخة السيد علي بن ناصر الحسيني النيسابوري المخطوطة عام 701هـ .

 

ويُعد الإصدار هو الثالث من نوعه ضمن إصدارات سلسلة محاكاة نفائس المخطوطات  الذي تتبناه المؤسسة والمتعلقة بإحياء النهج الشريف للإمام علي (عليه السلام) بعد نسخة النهج بخط ياقوت المستعصمي قبل 730 عام والاخرى نسخة النهج للسيد الراوندي المخطوطة 556هـ 

 

وقد أعدَّ النسخة وقدّم عليها المحقق الفاضل سماحة السيد حسن الموسوي البروجردي الذي افرد كتاباً أسماه " جهود الزيدية حول نهج البلاغة " يتضمن بحث شامل حول تاريخ كتاب نهج البلاغة عند الزيدية رواية ودراية وكتابة ودراسة فضلاً عن التعريف بكتاب " اعلام نهج البلاغة " وبمؤلفه السيد صدر الدين السرخسي وكذلك ما يتعلق بالمخطوطة وهي نسخة مكتبة الآية العلامة الشيخ محمد حسين آل كاشف الغطاء (رحمه الله) التي كتبت عام 701هـ المستنسخة بالمشهد المنصوري وتُعَد النسخة واحدة من أربع نسخ وجدت لحد الان .

 

ويشير السيد حسن الموسوي البروجردي في بيان ميزة هذا الشرح : " يُعد الكتاب شرحاً مختصراً على كتاب نهج البلاغة كان يقتطف المؤلف فيه من بعض خطب أو كتب او حِكَم أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع) بعض الكلمات او العبارات فيشرحها شرحاً مختصراً " ، مؤكداً ان " هذا الشرح رغم اختصاره فيه لمسات ولمحات من الدقة والموسوعية ففيه الشروح اللغوية والوجوه البلاغية ، الى جانب الرواية والحديث ، كما ان فيه مطالب علمية فلسفية ونجومية وطبّية ولم يخلُ أيضاً من نتفٍ وإشاراتٍ تاريخية " .

 

وأضاف البروجردي : " لعلَّ السمة الغالبة على الشرح والميزة التي يمتاز بها هي فكّه لمغاليق العبارات بأوضح الألفاظ وأخصر الطرق ، ولم يثقل كاهل شارحه بالاستطراد وسوق الشواهد والقصص والمناسبات التي لا تمس صلب الشرح ، حيث يُعد الشارح ذو اهتمام كبير ومتابعة متواصلة لرواية النهج ، واضح أنه ألفَّ شرحه بعد اكتمال ادواته العلمية وآلاته الصناعية وبلوغه مرتبة من العلم والكمال وذلك من خلال متانة الشرح والمعاني والعبارات وكذلك استفادته من الشروح التي سبقته ، ويعد من اوائل رواد حركة كتابة شروح النهج في المشرق الاسلامي فهو سادس ستة او سابع سبعة من الاوائل الذين سبقوا في هذا المضمار" .

 

يذكر ان مؤسسة دار التراث بادرت بإطلاق مشروع إحياء التراث المخطوط من خلال إصدارات طبق الأصل لمخطوطاتها الأصلية بطريقة تحاكي التراث وتضمين أدق التفاصيل للنُسخ الخزائنية النفيسة .

 

 

 

 

Please reload