جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة دار التراث 1440ق - 2019م

أول معرض خارجي للمستنسخات الأثرية المصرية باليابان

تقيم وزارة  الآثار أول معرض خارجي للمستنسخات الأثرية التي تنتجها الوزارة، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه أول معرض داخلي للمستنسخات والذي افتتحه د. خالد العناني وزير الآثار الشهر الجاري بالمتحف المصري بالتحرير.

 

وأوضح عمرو الطيبي المدير التنفيذي لوحدة النماذج الأثرية بوزارة الآثار أن هذا المعرض يأتي في إطار بنود بروتوكول التعاون المشترك بين وزارة الآثار ومؤسسة الأهرام الصحفية القومية والذي بمقتضاه تتولى المؤسسة مسئولية تنظيم هذا المعرض وتكاليف تغليف ونقل المستنسخات وكذلك بقيمة تأمينية بلغت 3700000 جنيه، بالإضافة إلى سداد مبلغ 100000 جنيها مصريا قيمة حق استغلال المستنسخات.

وأوضح الطيبي أنه من المقرر أن يفتتح المعرض في الربع الأخير من العام الجاري تحت عنوان “فعاليات مهرجان الأسبوع المصري في اليابان”، وسيستمر لمدة 18 يوم منها 9 أيام في طوكيو و 9 بمدينة أوساكا، وسيضم المعرض 150 قطعة مقلدة من مقتنيات الملك توت عنخ آمون، بالإضافة إلى عدد من الكتيبات العلمية الأثرية من إصدار وزارة الآثار، على غرار معرض المستنسخات القائم بالمتحف المصري الآن.

 

وصرحت إلهام صلاح رئيس قطاع المتاحف بالوزارة أن إقامة هذا المعرض يؤكد حرص وزارة الآثار على إتباع نهج جديد خلال هذه المرحلة بما يدر دخلا مادياً للوزارة في ظل حالة العجز المادي الذي تعانيه منذ فترة، وعدم اكتفائها بالمعارض الخارجية التي بدأت تفعليها منذ فترة.

 

وأضافت صلاح أن النجاح الذي حققه معرض المستنسخات الأثرية الذي أقامته الوزارة بالمتحف المصري بالتحرير، يعد هو النواة الحقيقية لاتخاذ الوزارة مثل هذه الخطوة، ثقة منها في نجاح المعرض المزمع إقامته باليابان.

كما أكدت أن هذا المعرض سيعمل على إبراز مهارة العاملين بالوزارة وقدرتهم على استنساخ نماذج أثرية طبق الأصل من القطع الأثرية وإلقاء الضوء على مجهوداتهم في إحياء تراثهم من جديد ليس في مصر فقط بل خارجها، الأمر الذي سوف يشجعهم على بذل مزيد من الجهد والعطاء.

 

 

الكلمات الدّالة:

Please reload