جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة دار التراث 1440ق - 2019م

إصدار مصحف من المصاحف الشریفة المحفوظة في العتبة الرضویّة

طبعت أحد المصاحف النفیسة المحفوظة في المکتبة المرکزیة للعتبة الرضویة المقدسة لأول مرة في إیران وهو المصحف الشریف المنسوب لأمیر المؤمنین الإمام علی بن أبی طالب (ع) وهي أقدم المصاحف الموجودة في قسم مخطوطات العتبة الرضویة المقدسة قد طبعت لأول مرة فی إیران، وذلك بالتعاون بین مرکز طباعة ونشرالقرآن الکریم والعتبة الرضویة المقدسة وبدراسة الدکتور "طیار آلتی قولاتش".

والدکتور آلتی قولاتش من خبراء المخطوطات الکبار الذی ینحدر من أصل ترکي وهو من أکثر خبراء المخطوطات شهرةً واعتباراً في العالم الإسلامی وغیر الإسلامی.

وبیّن الدکتور طیار هو الرئیس السابق لمنظمة الأدیان في ترکیا ـ أعلى منظمة دینیة ترکیة ـ أن المصاحف المنسوبة لأهل البیت (ع) والموجودة في خزانة العتبة الرضویة هي من أقدم المخطوطات القرآنیة دون أدنى شك، وقال: لسببین وقفت على هذه المخطوطة الأول هو کمالها النسبی إذ لا ینقصها إلا عشر ورقات، والثانی نسبتها للإمام علی بن أبی طالب (ع).

وقال رئیس مرکز البحوث الإسلامیة في ترکیا (ایسام): "حققت حتى الیوم ثمانیة مصاحف من أقدم المصاحف الموجودة في العالم، طبع منها حتى هذه الساعة ستة، والاثنان المتبقیان جاهزان للطباعة". 

وقال: یوجد في کل هذه المصاحف بعض الأوراق الناقصة، ولکن الملفت أنه لا یوجد أدنى تفاوت في النص القرآنی بینها وهذا في غایة الأهمیة.

وأشار إلى وجود بعض الإدعاءات حول مصحف أمیر المؤمنین (ع) واختلافه عن بقیة المصاحف وقال: ما توصلنا إلیه في هذا التحقیق هو أن المصحف المنسوب للإمام علی بن أبی طالب (ع) لا یختلف عن بقیة المصاحف القدیمة أي اختلاف، وهو مطابق لها بشکل کامل، وهذا الأمر في غایة الأهمیة، وطباعة ونشر هذا المصحف خطوة مفیدة جداً قام بها الأخوة الإیرانیون.

وقال حول التاریخ الدقیق لکتابة هذا المصحف: لتحدید التاریخ الدقیق للکتابة یجب أن نبحث في مجالین، وسنبین نتیجة ذلك فی مقدمة النسخة المطبوعة لهذا المصحف.

من الجدیر بالذکر أن الدکتور " طیار آلتی قولاتش" البالغ من العمر 78 عاماً من أفضل المختصین بالمخطوطات وأشهرهم فی العالم، وهو رئیس مجلس الإدارة لجامعة العلوم الإسلامیة "29 مایس"، خصص وقته بعد التقاعد لتحقیق المخطوطات القدیمة وأبرز النسخ القرآنیة فی العالم وإحیائها وطباعتها والتی من بینها مصحف متحف توبکابی اسطنبول، مخطوطة مشهد الحسینی القاهرة، مصحف صنعاء المنسوب للإمام علی (ع)، مصحف توبنغن ألمانیا، مصحف المکتبة الوطنیة باریس، و... التی طبع بعضها على حسابه الشخصی والبعض الآخر من قبل مرکزالأبحاث التاریخیة والفنیة والثقافیة الإسلامیة في ترکیا (ارسیکا) وهذا هو أول تعاون مع الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة.

 

 

Please reload