جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة دار التراث 1440ق - 2019م

انشاء أول مكتبة مختصة بالحداثة في النجف الأشرف

 

عرفت النجف الأشرف بمكتباتها العامة والخاصة وما تحويه من نفائس المخطوطات والكتب والاوعية المعرفية المختلفة التي أضفت الى تاريخ الانسانية ارثا حضاريا وثقافيا مهما ، ومع تطور الحياة وازدهار الحضارة والعلم سعت إدارة مكتبة السيد عبد الرزاق الطالقاني الخاصة الى انشاء مكتبة مختصة بالكتب الحداثوية التي تهتم بالتطور العلمي والمعرفي والاساليب الحديثة والبحوث العلمية والتطبيقية التي ترقى بالإنسانية نحو التطور والرقي وهذا ما يدعو له الاسلام في ان يكون الفرد والمجتمع في حالة تطور وتقدم مستمر .

 

ولدت فكرة تأسيس المكتبة المختصة عند السيد عبد الرزاق الطالقاني سنة 2014م فبعد انشاء البناية الخاصة بالحسينية والمكتبة سعى الى ان تكون مكتبته الخاصة نواة للمكتبة الحداثوية المختصة وأن تكون في نفس البناية مكتبة مختصة تهتم بكل ما هو جديد من ابحاث وكتب واخر ما توصل اليه العلم والتكنلوجيا الحديثة وان لا يقتصر هذا المنشأ على خدمات تقليدية معينة.

 

وبيّن السيد أحمد عبد الرزاق الطالقاني مدير المشروع ( لقد انشأ هذا المركز ليكون متنوع الخدمات والاهداف لكي يحقق الطموحات الثقافية والفكرية والانسانية وكان من بين ابرز هذه الاهداف هو الجانب الثقافي والفكري والذي تم تخصيص مساحة واسعة من هذه البناية الى مكتبة متخصصة في الابحاث والدراسات الحداثوية لتكون النواة الاولى لمكتبة مختصة في النجف الاشرف ) .

وأضاف الطالقاني : ( لقد تم تصميم المكتبة بمواصفات عالمية خاصة من بناء وتصميم وتأثيث تتناسب مع المستجدات الحديثة كما سيتم تجهيزها بأحدث الخدمات المكتبية من نظام مكتبي وادوات مكتبية وخزائن ورفوف وغيرها ) .

أما المشرف على المشروع الاستاذ أحمد الازيرجاوي فقد أكد على أهمية هذا المشروع الفكري والثقافي وأنه سيساهم في رفد الحركة العلمية في شتى المجالات بأهم المصادر والاوعية المعرفية العلمية الحديثة لتكون بأيدي الباحثين في شتى المجالات .

 

ويأمل القائمون على انجاز هذا المشروع الثقافي  لتحقيق القيم والمعاني الانسانية في الحياة العامة من خلال التطور المعرفي والعلمي بشكل خاص .

 

الكلمات الدّالة:

Please reload