جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة دار التراث 1440ق - 2019م

للمرة الأولى : ايران تعرض 2500 وثيقة قاجارية

2016-7-24

 

تستضيف مدينة تشادگان بمحافظة إصفهان الإيرانية معرض هو الأول من نوعه يعرض 2500 وثيقة تاريخية من العصر القاجاري.. وثائق قام أحد أبناء المدينة بجمعها على مدى 20 عاماً واجتهد في العناية بها والحفاظ عليها.

 

ففي بيت "معظم الملك" الأثري بمدينة تشادگان في محافظة إصفهان يتحدث الأسلاف بالفين وخمسمئة وثيقة تكشف جزء من أسرار حياتهم في عصر القاجاريين بإيران، والذي استمر في الفترة ما بين القرن الثامن عشر وحتى القرن العشرين.

 

ويقول مواطن من أهالي تشادگان زائر للمعرض "لقد رأيت هنا وثائق جيدة جداً، تكشف مدى عراقة ثقافتنا وديننا."المعرض هو الأول من نوعه لتراث مدينة تشادگان التاريخي، وأقيم بفضل الجهود الذاتية لأحد أبناء المدينة، يدعى سيد رضا نوحي.

 

ويبين سيد رضا نوحي بالقول: لقد عملت طوال عشرين عاماً على جمع وثائق المنطقة التاريخية لتصل إلى 2500 وثيقة تم إدراجها في قائمة التراث الثقافي والسياحي للمدينة.

 

وتشمل الوثائق الأثرية عقود ووثائق مصالحات، وأخرى عن الوقف، وآراء الملوك السابقين بشأن حكام المنطقة.. يقوم السيد نوحي بالعناية بها بطريقة خاصة جدا.

 

ويضيف سيد رضا نوحي أنه "لا بد أن نعرضها لأشعة الشمس مرة واحدة على الأقل في العام، لقتل الميكروبات، ونستخدم أدوية خاصة تمنع تكون الفطريات على الوثائق."وبالإضافة إلى تلك المجموعة من الوثائق التاريخية، هناك 5000 وثيقة تم العثور عليها في مدينة تشادگان، يحتفظ بها مالكوها في منازلهم.

 

ويبين رئيس ممثلية التراث الثقافي بمدينة تشادگان نورالله عبداللهي أنه و: بسبب عدم توفر الظروف المناسبة لحفظ تلك الوثائق ومنها النور الكافي ورطوبة الجو المناسبة والحرارة الجيدة، فإن تلك الوثائق للأسف تتعرض للتلف.

 

وستعود الوثائق مرة أخرى إلى صناديقها حتى تنتهي السلطات المحلية في إصفهان من إنشاء متحف لعرض تلك الآثار التاريخية للإيرانيين والعالم.

 

 

Please reload