جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة دار التراث 1440ق - 2019م

اتحاد الناشرين العراقيين يقيم وقفات احتجاجية لنشر الكتب وتصديرها خارج العراق

2016-6-12

ناشد اتحاد وجمعية الناشرين العراقيين رفع الظلم والحصار على الكتاب العراقي والمتمثل بمنع تصديره لخارج العراق وذلك من خلال العمل بالقوانين المجحفة للنظام السابق وتطبيقها حالياً دون التعديل عليها ، مما دعا الاتحاد وأصحاب دور النشر والمكتبات لتشكيل وإقامة عدة وقفات احتجاجية في شارع المتنبي وفي أماكن أخرى من العاصمة بغداد .
ومنذ 7/3/2007 حيث افتتاح شارع المتنبي بعد إعادة ترميمه وإخراجه بالشكل الجديد نتيجة الاعتداء الإرهابي الذي راح ضحيته العشرات من الشهداء والجرحى ، بدأ الاتحاد بالمطالبة وتسليط الضوء على المعانات التي يشكوا منها المثقف بصورة عامة والكتاب بصورة خاصة ، ووفق ذلك شكل الاتحاد تجمعاً للمثقفين العراقيين والمهتمين بالكتاب وجمع أكثر من خمسمائة توقيع دعماً لمطالب الاتحاد وتحشيد العديد من الصحف والمجلات ووسائل الإعلام المسموعة والمقروءة إضافة للفضائيات ، وتم استضافة مجموعة من الناشرين والمعنيين بالموضوع ومنهم الدكتور عبد الوهاب الراضي رئيس اتحاد الناشرين العراقيين والدكتور سعد اسكندر مدير عام دار الكتب والوثائق وغيرهم في برنامج بالعراقي الذي تبثه وتعده قناة الحرة عراق لتسليطهم الضوء على الموضوع ، وقد وصلت المناشدة لرئيس وزراء العراق في عام 2012 عبر رئيس الاتحاد بلقاء شخصي ولم ولن يتغيير شيء سوى كتابنا وكتابكم .
ومن هنا نرى الفرق الكبير من خلال عرض الكتب العالمية في معارض الكتاب التي يقيمها العراق وعدم مشاركة العراق بالمعارض العالمية وكذلك عدم وجود الكتاب العراقي ليس بسبب انعدام الكفاءات العراقية التي تكتب وتطبع بل بسبب الإجراءات المقيدة التي تفرض على حركة الكتاب وتصديره للخارج .

 

 

Please reload