جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة دار التراث 1440ق - 2019م

اليوم.. انطلاق مؤتمر للتراث الإسلامي وأثره في علاج الانحراف الفكري في مصر

تنظم جامعة الأزهر فرع محافظة "أسيوط" المصرية، المؤتمر الدولي الأول تحت عنوان "الفهم الصحيح للتراث الإسلامي وأثره في علاج الانحراف الفكري" في الفترة من 21 لغاية 23 من فبراير / شباط الجاري.


وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أنه تنظم جامعة الأزهر فرع أسيوط المؤتمر الدولي الأول تحت عنوان "الفهم الصحيح للتراث الإسلامي وأثره في علاج الانحراف الفكري"، وذلك تحت رعاية الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، ومحافظ أسيوط المهندس ياسر الدسوقي، ورئيس جامعة الأزهر الدكتور إبراهيم الهدهد، في الفترة من 21 - 23 من فبراير الجاري. 
وقال نائب رئيس جامعة الأزهر فرع أسيوط، الدكتور أسامة عبد الرؤوف، إن المؤتمر يهدف إلى بيان المنهج السديد في التعامل مع التراث الإسلامي في ضوء فكر أئمة المسلمين عبر العصور واعتماد الحوار العلمي المرتكز على الأدلة والبراهين في مناقشة الأفكار المنحرفة، فضلاً عن وضع ضوابط تشريعية لحفظ التراث الفكري والمادي وترسيخ مبدأ الحوار الموضوعي الهادف في علاج قضايا الأئمة ومشكلاتها وتوسيع دوائر الحوار الفكري الناضج، ليشمل إلى جانب المتخصصين المفكرين والأدباء والقانونيين والمعنيين بالمجتمع والفن والاستفادة من جهود المجددين في التراث الإسلامي عبر القرون. 

 

وأضاف عبد الرؤوف في تصريحات أن محاور المؤتمر تركز أولاً على مفهوم التراث الإسلامي وأهميته ومؤهلات قراءته، إضافة إلى مناهج الفهم الصحيح للتراث الإسلامي، ودور الأزهر والمؤسسات الإعلامية والثقافية في حفظ التراث الإسلامي وتجديده، فضلاً عن إلقاء الضوء على الانحراف الفكري وخطره على التراث الإسلامي، ومناقشة دور التشريعات القانونية في حفظ التراث الإسلامي.

 

 

Please reload