جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة دار التراث 1440ق - 2019م

ثلاثة مواقع عربية للتراث العالمي في خطر بسبب المناخ

2016-6-15

حذرت منظمة اليونسكو، من تعرض ثلاثة مواقع للتراث العالمي في المنطقة العربية من تأثيرات التغيرات المناخية . وقالت المنظمة في تقرير حديث لها، إن التغير المناخي يشكل أحد أكبر المخاطر على مواقع “وادي قاديشا وغابة الأرز في لبنان، وادي رم في الأردن، وقصور وادان وولاتة وتيشيت في موريتانيا”.

التقرير الذي حمل عنوان “التراث العالمي والسياحة في مناخ متغير” الصادر حديثاً عن منظمة اليونسكو وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة واتحاد العلماء المهتمين، أدرج أيضاً 28 موقعاً للتراث العالمي الطبيعي والثقافي في 26 بلداً، تتعرض لتأثيرات ارتفاع درجات الحرارة وذوبان الجليد الدهري وارتفاع مستويات البحار وابيضاض الشعاب المرجانية واشتداد الأحداث المناخية وتفاقم موجات الجفاف واستطالة مواسم حرائق الغابات. وهو يوثق التأثيرات المناخية في مواقع سياحية شهيرة، منها مدينة البندقية في إيطاليا وستونهنج في بريطانيا وجزر غلاباغوس ومدينة قرطاجنة في كولومبيا ومتنزه شيريتوكو الوطني في اليابان.

وللحفاظ على مواقع التراث العالمي، اعتبر التقرير أن من الضروري تحقيق هدف إبقاء ارتفاع معدل الحرارة العالمية دون درجتين مئويتين، كما اتفق عليه قادة العالم في باريس في ديسمبر 2015.

 

 

Please reload