جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة دار التراث 1440ق - 2019م

الأزهر يمنع تداول المصاحف الملونة

2015-11-11

 

أصدر مجمع البحوث الإسلامية المصري، التابع للأزهر الشريف، مصادرة جميع نسخ ما يسمى "المصحف البناتي"، والذي انتشر بين أوساط الشباب في الجامعات، وخاصة في منطقة الحسين والأزهر، لما تمثله مظاهر تلك المصاحف من استهانة بكتاب الله، حيث أنه ليس صحيفة أو مجلة.
وقررت لجنة مجمع البحوث، في اجتماع لها اليوم الخميس، سحب هذا المصحف من السوق، ومصادرته، والتنبيه على المطابع بعدم طبع هذه المصاحف مرة أخرى، والالتزام بما وضعه مجمع البحوث من أشكال للمصحف، تعظيما وإجلالا لكلام الله عز وجل.   
وكان رئيس لجنة المصحف الشريف في مجمع البحوث الإسلامية، الدكتور عبدالكريم إبراهيم عوض صالح، قال ردّا على ما يسمى بـ"المصحف البناتي"، الذي انتشر بالألون المختلفة بين الشباب: إن كتاب الله لابد أن يتنزه ويتعظم، لما تحتويه أوراقه من كلمات الله، وأن تحلية الغلاف الخارجي له وتزيينه، لا حرج فيه، إذا لم يخرج عن حد التعظيم إلى التشبه بالأشكال والألوان التي يكون فيها انتقاص لكتاب الله. 
وأضاف عبدالكريم، أن التزيين سواء كان بالتلوين بألوان تشبه ما تستخدمه بعض الرموز العالمية، أو الدعائية، وغيرهما، أو كانت الألوان لا توحي بتعظيم المصحف، ككثرثتها عن الحد المألوف، أو اشتمالها على أشكال لا توحي بتعظيم المصحف كطبعه بتلك الألوان، أو اشتماله على رسومات، تُخل بتعظيم كتاب الله، فهذا لا يجوز احتراما وتقديسا له.

 

 

 

الكلمات الدّالة:

Please reload