جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة دار التراث 1440ق - 2019م

تاريخ مصر القديم

2016-7-18

تماشياً مع السياسة التي تتبعها وزارة الآثار المصرية في تكريمها واحتفائها بعلماء الآثار الراحلين، أصدرت الإدارة العامة للنشر العلمي بالوزارة كتاباً جديداً للعالم المصري الراحل د. “جاب الله علي جاب الله” أستاذ حضارة مصر والشرق الأدنى القديم والأمين العام الأسبق للمجلس الأعلى للآثار، تحت عنوان “تاريخ مصر القديم من الأسرة الحادية والعشرين وحتى الأسرة الحادية والثلاثين”.

وأكد د. خالد العناني وزير الآثار أن إصدار الوزارة لهذا الكتاب، أقل ما يمكن أن تقدمه لعالم كبير بحجم د.”جاب الله” تبنى جيلا كاملا من الآثاريين المصريين وأفنى عمره في خدمة العمل الأثري، كما يعتبر في الوقت ذاته إضافة كبيرة للوزارة لما للكتاب من أهمية علمية حيث يلقي الضوء على أحد الفترات في تاريخ مصر القديمة وهي عصر الانتقال الثالث والتي لم تحظى بالاهتمام الكافي والدراسات المستفيضة من جانب الباحثين ولاسيما باللغة العربية.

من جانبه قال د. الحسيني عبد البصير مدير عام إدارة النشر العلمي  بوزارة الآثار أن الكتاب يتناول تاريخ مصر القديم بالسرد والتحليل من عصر الأسرة الحادية والعشرين وحتى الحادية والثلاثين سواء كانت مراحل قوة أو ضعف وعلاقات مصر الخارجية في تلك الفترة وصراعات الليبيين والفرس.

وأضاف د. عبد البصير أن تأليف الكتاب استمر لسنوات عديدة حيث كان مؤلفه دائم الإضافة له لخروجه بالشكل الأمثل، الأمر الذي حال دون خروجه للنور أثناء حياته، إلا أنه نظراً لحاجة المكتبة العربية الماسة لمثل هذا المؤَلف العظيم. ساهم الدكتور أحمد سعيد والدكتور حسين ربيع أساتذة الآثار بكلية الآثار جامعة القاهرة بالتعاون مع عائلة الدكتور جاب الله صدور هذا الكتاب.

 

يذكر أن الدكتور جاب الله على جاب الله عمل أستاذا للآثار المصرية القديمة بكلية الآثار جامعة القاهرة حتى أصبح رئيسا لقسم الآثار المصرية بالكلية، ثم عميدا لها، وله العديد من الأوراق البحثية في العديد من المؤتمرات المحلية والدولية المتعلقة بتاريخ مصر والشرق الأدنى القديم، كما أشرف على العديد من رسائل الماجستير والدكتوراه بالجامعات المصرية، وألقى العديد من المحاضرات داخل وخارج مصر باللغات العربية والإنجليزية، وعمل أستاذًا زائرًا ببعض الجامعات العربية والأجنبية، وله عديد من المؤلفات في تاريخ وحضارة مصر والشرق الأدنى القديم.

 

 

Please reload