جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة دار التراث 1440ق - 2019م

رحيل شيخ الخطاطين العراقيين الخطاط مهدي الجبوري عن عمر ناهز الـ 87 عام

2015-11-17

توفي الخطاط العراقي الكبير الحاج مهدي الجبوري مساء أمس الأثنين في إحدى غرف قسم العناية المركزة في مستشفى اليرموك في العاصمة العراقية بغداد بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز الـ 87 عام.

يعد الجبوري من اعلام الخطاطين العرب الذين كان لهم الدور الكبير في الحفاظ على الموروث الحضاري الذي يخص الخط العربي والزخرفة، وتتلمذ على يد الاستاذ الكبير الخطاط هاشم محمد البغدادي ونهل من عطائه واسلوبه الكثير

ولد الخطاط مهدي الجبوري في مدينة الرميثة عام 1928م وحصل على الإجازة من الاستاذ حامد آيتاش الامدي اخر عمالقة الخط العربي عام 1396 هـ ، وعمل في دائرة المساحة العامة كما اسس مكتبة دار الخط العربي عام 1954م  وتم تكريمه عام 1999م من قبل جمعية الخطاطين العراقيين لإسهاماته في تقدم الخط العربي خلال النصف الثاني من القرن الماضي ، كما احتفت به وزارة الثقافة العراقية ممثلة بدائرة الفنون التشكيلية عام 2013 م .

 كما تخرج على يديه الكثير من أساتذة الخط العربي منهم الدكتور عبد الرضا بهية المعروف بروضان والخطاط حميد السعدي والخطاط أمين علي والخطاط أحمد فارس العمري وغيرهم .

و يمتاز الخطاط مهدي الجبوري بقدرته العالية على الضبط والاتقان للخطوط ويجيد خط النسخ والثلث اجادة تامة كما تميزت لوحاته الفنية التي شارك بها في مختلف المعارض العربية والعالمية التي طالما مثّل بلده العراق فيها طيلة عقود من الزمن  .

 

ومن ابرز البصمات التي تركها الخطاط الجبوري هو كتابة العملة العراقية الورقية التي نستخدمها الان في العراق، فضلاً عن خطه لهوية الاحوال الشخصية للزعيم عبد الكريم قاسم.

 

 

 

الكلمات الدّالة:

Please reload