جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة دار التراث 1440ق - 2019م

دار الخط العربي بمؤسسة دار التراث يشارك في المعرض الثاني للقرآن الكريم في إيران

2016-6-22

شارك قسم دار الخط العربي التابع لمؤسسة دار التراث بمدينة النجف الأشرف في فعاليات المعرض السنوي الثاني لخط القرآن الكريم والذي نظمته مؤسسة دار الكتابة التابعة لمركز طباعة القران الكريم ونشره في العاصمة الإيرانية طهران والذي انطلق في الاول من شهر يناير الحالي وأستمر لمدة ثلاثة اسابيع.

وأشار رئيس قسم دار الخط العربي الخطاط علي الحساني إلى أن : " قسم دار الخط العربي شارك بفاعلية في المعرض السنوي الثاني للقرآن الكريم الذي نظمته دار الكتابة والذي تم فيه عرض 22 لوحة فنية بمشاركة نخبة من كبار خطاطي العراق وقد عكست المستوى المتقدم الذي وصل إليه الخطاط العراقي في مجال فنون الخط العربي وقد عرضت تلك الأعمال مصاحبة لمعرض أساتذة الخط العربي في إيران والمشاركين في المسابقة التي أجريت على مستوى إيران والتي ضمّت عشرات الألواح الفنية " ، مبيناً ان : " الندوة العلمية التي عقدت خلال فعاليات المعرض تضمنت محاضرة فنية للباحث الخطاط صادق الحسيني ضمن وفد مؤسسة دار التراث والتي حملت عنوان " الثلث الجلي عند مصطفى الراقم وسامي أفندي "دراسة مقارنة" لوحة (لا إله الا الله محمد رسول الله) أنموذجاً ، حضرها عشرات الخطاطين المشاركين من مختلف المدن الإيرانية والذين أشادوا بما احتوته من معلومات علمية وفنية " .

 وأضاف الحساني : " خلال مشاركتنا في المعرض وتجوالنا في أروقته لاحظنا تمّيز وإبداع في أعمال الخطاطين الايرانيين المتسابقين الذين أظهروا مهارات واضحة في كتابة الصفحة القرآنية وأساليب توزيع النص وإخراج اللوحة الفنية وهو امر يبعث على الاطمئنان ببزوغ جيلٍ جديد يأخذ على عاتقه الحفاظ على هذا الفن العظيم والإرث القديم " .

من جانبه بيّن مدير دار الكتابة والمشرف على تنظيم المعرض مهدي بابائي في تصريح لموقع مؤسسة دار التراث : " إن مؤسسة دار التراث في مدينة النجف الأشرف شاركت في المعرض الثاني للقران الكريم الذي تقيمه مؤسستنا بجناح متميز ضمَّ أعمال فنية لنخبة من كبار خطاطي العراق ومن جانبنا نقدم شكرنا للأساتذة الافاضل في مؤسسة دار التراث ونثمّن جهودهم الطيبة على هذه المشاركة " ، مضيفاً : " نتشرف بالتواصل مع مؤسسة دار التراث كونها تمثّل مدينة أمير المؤمنين (ع) ونأمل ان يتواصل هذا التعاون والتنسيق لإنجاح الفعاليات والأنشطة المشتركة والمتعلقة بالفنون الإسلامية كافة . "

 بدوره أشاد الخطاط صادق الحسيني أحد خطاطي مدينة النجف الأشرف ضمن وفد قسم دار الخط العربي بتنظيم المعرض بقوله : " المعرض كان ناجحاً وأضاف الى الخط العربي الشيء الكثير و وجدنا مواهب واعدة كثيرة تنم عن استعدادات لبذل أقصى طاقاتها في التعلم و وجدنا حسن التنظيم و قدرة في التدبير والإدارة بحضور كبار أساتذة الخط العربي الذين لهم الباع الكبير في هذا الفن امثال الأستاذ محمد القاضي تلميذ وخلاصة المرحوم محمد هاشم البغدادي "رحمه الله" والدكتور نعيمائي والدكتور الخطاط احمد عبد الرضائي والخطاط عبد الكاظم الزنجاني النجفي وغيرهم الكثيرين ممن لهم دور فعّال في التدريس وتوجيه التلامذة وخصوصاً في خطي الثلث والنسخ " .

كما أكد الخطاط السوري الاستاذ محمد القاضي (من تلاميذ الخطاط الراحل هاشم البغدادي) في تصريح خص به موقع مؤسسة دار التراث على ان : " الفنان الايراني يتمتع بالتأريخ والحضارة والخطاطون طوال فترة يكتبون خط النستعليق والشكستة واليوم دخلوا خضم الخطوط الأخرى وأبدعوا فيها ونحن في زمن يجب أن يتطور الخط العربي الاسلامي في إيران فيه، فهناك البيئة المناسبة لهذا الفن العظيم " .

 

 

Please reload